التخطي إلى المحتوى

يتجاهل الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو الانتقادات من معارضيه في قيود (كوفيد -19) الذين وصفوا الحالة بأنها مهلكة للجميع حيث سجلق اليلاد أكثر 24 ساعة صعوبة في تفشي الفيروس حيث عدد الضحايا والإصابات إلا أن الرئيس البرازيلي يتجاهل الانتقادات.

بالرغم من أن بيانات وزارة الصحة أظهرت أن البرازيل حطمت الرقم القياسسي اليومي ; حيث سجلت 4195 ضحية بسبب فيروس كورونا المستجد; مما يمثل أعلى حصيلة في العالم خلال فترة الـ 24 ساعة; لترتفع عدد ضحايا الفيروس في البرازيل إلى ما يقارب 337 ألف; ولكن رغم هذه يتجاهل الرئيس البرازيلي الانتقادات من معارضيه.

علاوة على ذلك فقد تم الإبلاغ عن ما يقرب من 87 ألف حالة إصابة جديدة بفيروس Covid-19; في مختلف أنحاء البلاد; ووفقاً لوزارة الصحة البرازيلية فقد وصل عدد الإصابات إلى 13100580;

كذلك بولسونارو; الذي يستمر في التقليل من خطورة الأزمة الصحية التي تجتاح بلاده; تجاهل المزاعم بأنه هوالمسؤول عن إرتفاع عدد الضحايا في البرازيل; ورفض بشكل متكرر عمليات الإغلاق والإجراءات التي من شأنها تخفيف الإختلاط; ما أدى إلى رفع حدة الإنتقادات المهينة من رؤساء البلديات والمحافظين.

في السياق قال الرئيس البرازيلي خلال مقطع مصور تمنشره عبر مواقع التواصل الإجتماعي: “الكثير من الناس وصفوني بالإيادة الجماعية; وأنني شخص يقتل الجميع”.

كما أن العديد من معارضي وخصوم الرئيس البرازيلي بولسونارو وصفوه بـ “الابادة الجماعية”; مستخدمين هذا المصطلح بشكل متكرر لوصف رده على إجراءات (كوفيد – 19).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *